• منظومة التسيير و المراقبة الداخلية


منظومة تدبير المخاطر


ترتكز سياسة ليدك لتدبير المخاطر على :


  • يتم سنويا تحيين خارطة خاصة بالمخاطر الكبرى و الأولويات المحددة من طرف المديرية العامة، و تعرض على لجنة الافتحاص. تشرف لجنة المديرية على تتبع المخاطر الجسيمة،
  • يشرف المسؤول عن الأخلاقيات على قيادة خارطة المخاطر الأخلاقية يتم تتبعها من طرف لجنة الأخلاقيات و التنمية المستدامة،
  • يقوم مسؤول البيئة بالشركة بإعداد تقرير سنوي حول تدبير المخاطر البيئية.


منظومة تدبير الأزمة


يخضع تدبير الحالات الإستثنائية و الأزمة في ليدك، إلى سيرورة تسيير خاصة. و تقوم ليدك كل سنة بمراجعة سيرورتها « تدبير الأزمة ». و تخضع هذه السيرورة لجرد مختلف سيناريوهات الحالات الإستثنائية، المصنفة حسب درجة الخطورة، و الإجراءات التي يتعين اتباعها لتدبيرها. هكذا، يمكن النظام من استباق مختلف الحالات التي قد تؤدي إلى أزمة، و ذلك عبر القيام بشكل مسبق بوضع إجراءات ملائمة و منظومة خاصة للتسيير من أجل مواجهتها.



منظومة الأخلاقيات


يتكفل بمسعى أخلاقيات الشركة مسؤول الأخلاقيات لدى ليدك الذي يوجه خلاصاته مباشرة للمدير العام. و يشارك في تحديد القواعد و الواجبات فيما يخص الأخلاقيات المهنية و يحرص على احترامها في المقاولة. و يقدم المساعدة و الاستشارات لكل متعاون يتساءل في موضوع الأخلاقيات، و يساهم في تحديد و نشر السلوكيات الجيدة. و يقوم مسؤول الأخلاقيات بإعداد تقرير داخلي سنوي موجه للجنة الأخلاقيات و التنمية المستدامة. كما يبعث بتقرير نصف سنوي إلى مجلس الأخلاقيات للقيم المنقولة (CDVM).


يوجه مسؤول الأخلاقيات بليدك خلاصاته مباشرة إلى المدير العام. التزامات ليدك في ما يخص الأخلاقيات هي محددة في وثائق مرجعية (ميثاق الأخلاقيات، دليل « سلوكيات الأخلاقيات »، دليل حسن السلوك)، التي تم نشرها لدى جميع المتعاونين.



منظومة المراقبة الداخلية


وضعت ليدك منظومة للمراقبة الداخلية تهدف إلى إعطاء المديرية العامة الضمان المنطقي بخصوص التحكم فيما يتعلق بالتحكم في العمليات بالنسبة للمطابقة مع القوانين و التنظيمات المعمول بها، و موثوقية المعلومات المحاسبية و المالية، و نجاعة و عقلنة السيرورات و العمليات.


و ترتكز هذه المنظومة على مرجع Income (إدارة الرقابة الداخلية و الكفاءة) الذي يحدد الإطار العام للمخاطر على السيرورات الأساسية للمقاولة، و ترتكز على نموذج « *COSO » الذي أنشأته ، و أيضا على جميع الوثائق المرجعية للمقاولة (خاصة في مجال الأخلاقيات)، و مقتضيات تنظيم المقاولة و خرائطية ليدك للمخاطر. كل مسير هو مكلف بالمراقبة الداخلية في نطاق محيطه. و من أجل تقييم نجاعة هذا النظام، تنجز مديرية الافتحاص الداخلي كل سنة مراجعة، بأثر رجعي، للمراقبات الأساسية.

*Committee of Sponsoring Organizations of the Treadway Commission



منظومة الافتحاص الداخلي


تتمثل مهمة مديرية الافتحاص الداخلي في افتحاص جميع أنشطة المقاولة من أجل إعطاء المديرية العامة ضمانا معقولا لدرجة التحكم في المخاطر. وإلحاقها بالمديرية العامة يتيح لها القيام بمهامها بكل استقلالية و موضوعية. لا تشارك مديرية الافتحاص الداخلي في أي من الأنشطة العملياتية للمقاولة، مما يمكنها من إنجاز أشغالها بِكل حرية و استقلالية و إصدار أحكام حيادية. تحرص مديرية الافتحاص الداخلي، لفائدة المديرية العامة و مجلس الإدارة، على أن تنجز العمليات بتطابق تام مع القواعد المعمول بها و أن تتلاءم سيرورات المقاولة مع كل عملية و مخاطرها.


لهذه الغاية، تنجز مديرية الافتحاص الداخلي افتحاصات لتحديد الاختلالات المحتملة للتنظيم أو الرقابة الداخلية عبر إمداد المسيرين بتحليلات، و ملاحظات و توصيات حول أنشطتهم. كما تنجز المديرية تحقيقات غير معلنة لكشف التجاوزات ذات الصلة بالأخلاقيات أو الوقاية منها. يجتمع مدير الافتحاص الداخلي و المفتشية العامة مرة في السنة على الأقل مع لجنة الافتحاص بدون حضور أعضاء المديرية العامة، و يعرض عليها بالخصوص مخطط الافتحاص الداخلي و يعرض مخطط الافتحاص الداخلي للمصادقة عليه.


الافتحاص الداخلي في ليدك هو وظيفة لها معايير و تستند إلى إطار مرجعي يشمل بالأساس :


  • مدونة للأخلاقيات تزود المفتحصين الداخليين بالمبادئ و القيم التي تؤطر ممارستهم المهنية،
  • الاستناد مرجعيا إلى معايير دولية لتوجيه المفتحصين في إنجاز مهمتهم و تدبير نشاطهم،
  • ميثاق للافتحاص الداخلي يخضع لمراجعة دورية لضمان ملاءمته مع المهمة الحقيقية للافتحاص الداخلي و لموارده.